عندما يطرق الشتاء الأبواب، يسارع الناس آلى الاختباء داخل غرفهم آو بجانب المدفأة

الحملات

مطلوب 50000
المدفوع 26251
متبقي 23749
  22-04-2021

عندما يطرق الشتاء الأبواب، يسارع الناس آلى الاختباء داخل غرفهم آو بجانب المدفأة ليحتموا من لسعات البرد القارسة وها هم السوريون يعيشون في مخيمات اللجوء حيث لا مدافئ ولا وقود ولا كسوة ندعوكم لتلبية النداء لكسوتهم - وتوفير المدافئ والدفء لهم وتوفير المواد الغذائية ومد يد العون لهم أيديهم واجسامهم الباردة تحتاج إلى قلوبكم


ذات صلة

00

جميع الحقوق محفوظة لمنظمة الأمل الخيرية ©